انبثقت مؤخرا ً في عصرنا هذا فكرة إنشاء شركة تتمحور أعمالها حول تقديم خدمات لشركات أخرى. اطلق الخبراء والمطلعين في عالم التجارة والأعمال على هذه الفكرة مسمى خدمات الأعمال. أدت الشركات الناشئة من هذا النوع آداء ً ممتازا ً في مجالها، كما أنها شهدت إقبالا ً كبيرا ً من قبل الشركات العاملة في كافة المجالات المختلفة. وبسبب الطلب المرتفع على خدمات الصنف الأول من الشركات (خدمات الأعمال) استدعى ذلك وجوب إنشاء شركات أخرى تعمل في المجال ذاته؛ من أجل مواكبة الطلب وتغطية احتياجات المؤسسات المختلفة. سنتحدث في هذا المقال عن مدى أهمية الدور الذي تلعبه خدمات هذه الشركات.

أهمية تواجد خدمات الأعمال بالنسبة للشركات الأخرى

لا شك أن ظهور هذه الشركات قد غير الكثير من ملامح الشركات، كما أوجد عدد من التغييرات الجذرية على انسياب المهام وكيفية أدائها فيها. النقاط التالية تلخص بعض أهم هذه التغييرات:

* التركيز على صلب المهام الرئيسية: عند التفكير بأي من الشركات العاملة في أي من المجالات في منطقتك، ستجد أن هنالك عدد من المهام الجوهرية التي تقوم بها الشركة، بالإضافة إلى وجود عدد من المهام الأخرى التي تحتاج الشركة إلى إنجازها، لكنها ليست من ضمن إطار الخدمات التي تقدمها. على سبيل المثال: تحتاج الشركة إلى طاقم مسؤول عن أداء أعمال التنظيف في المكان. هذه الأعمال ليست مرتيطة بشكل مباشر في الخدمة التي تقدمها المؤسسة لزبائنها، لكنها بكل تأكيد تؤثر فيها. حيث يحتاج الموظفين إلى مكان عمل نظيف؛ ليتمكنوا من أداء أعمالهم، دون الشعور بالإنزعاج أو عدم الإرتياح بسبب تراكم الأوساخ في البيئة التي يؤدون أعمالهم فيها.

اضافة إلى ذلك، فإن نظافة المكان تنعكس بشكل ايجابي على صورته أمام المراجعين والزبائن، والعكس صحيح. أي أن المكان الذي يتواجد فيه الغبار المتراكم أو الأوساخ الأخرى، ستؤثر بطريقة سلبية على صورة المؤسسة أمام العملاء وغيرهم. ولذلك فإن الإستعانة بشركة تقدم خدمات أعمال في مجال التنظيف، سيمكنك من القيام بأعمالك في منطقة نظيفة جدا ً وتخلو من إحدى أهم مسببات الإزعاج (وهي الجراثيم والأوساخ)، عن طريق فريق مختص يتم إرساله من الشركة المختصة في مجال التنظيف.

تسمح عملية الإستعانة بمثل هذه الشركات لموظفين شركتك بصب تركيزهم الكامل على أعمالهم، وتحقيق أهداف الشركة. وذلك لأن وجود أشخاص آخرين بتولون المهام الغير مرتبطة بأهداف الشركة، تفسح المجال أمام طاقمها بالتفكير في أهدافها وكيفية إنجازها فحسب. كما أن وجود هؤلاء سيعمل على تخفيف العبء الملقى على عاتق طاقم شركتك، مثلا ً: عند تعطل بعض من حواسيب شركتك، ستقوم بالإستعانة بموظفي شركات خدمات الأعمال التي تشتغل في مجال التقنيات والصيانة. وذلك لأن موظفيك لم يتم تجنيدهم للقيام بأعمال الصيانة في شركتك، بالإضافة إلى أن المختصين بالتقنيات يحملون مهارات كبيرة في التعامل مع الأعطال التكنولوجية، والتي تمكنهم من أداء أعمالهم بسرعة كبيرة. مما يعني أن حواسيب شركتك ستعود للعمل في غضون فترة قصيرة جدا ً. مما يعني بدوره أن سيتمكن الموظف الذي يعمل في منشأتك من العودة إلى أداء أعماله في أسرع وقت.

* عدم الحاجة إلى تحمل كثير من التكاليف للأمور الجانبية: على سبيل المثال، إن أرادت شركتك توصيل غرض معين لزبون ما، أو أرادت نقل أغراضها من مكان إلى آخر، ستقوم بالإستعانة بالشركات التي تقدم خدمات النقل والتوصيل. وبالتالي هي ليست بحاجة إلى تخصيص ميزانية كبيرة من أجل شراء مركبات؛ لتتولى مهام النقل.